أوروبا تنتظر 18 شهراً عصيباً

أوروبا تنتظر 18 شهراً عصيباً
أوروبا تنتظر 18 شهراً عصيباً

أكد تقرير إعلامي أن “العام ونصف العام المقبل سيكون صعباً على أوروبا، التي لا تملك بدائل كافية للغاز الروسي في حال قطع الإمدادات”.

وبحسب تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، فإن “أوروبا لا تملك في المستقبل القريب بدائل كافية لتجنب مشاكل اقتصادية خطيرة في الشتاء المقبل في حال قطعت روسيا إمدادات الغاز”.

وأضاف، “ستكون الأشهر الـ 18 المقبلة عصيبة بالنسبة لأوروبا”، مشيراً إلى أنه “آثار ارتفاع الأسعار تنتشر في جميع أنحاء العالم”، إذ تحاول الحكومات تشغيل مصانعها وتدفئة منازلها للاستمرار في عملها.

وقال خبير أمن الطاقة إدوارد تشاو، في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ومقره واشنطن، إن “لعبة خطيرة للغاية تُلعب”.

وتابع، “لا أعرف كيف يجب أن ينتهي هذا. هناك شعور بأنه سينتهي بشكل سيئ للغاية لكل من أوروبا الغربية وروسيا”.

يذكر أنه في 23 مارس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن “تحويل مدفوعات إمدادات الغاز الطبيعي إلى دول الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى التي أدخلت إجراءات تقييدية ضد روسيا إلى الروبل من أجل التوقف عن استخدام الدولار واليورو في الحسابات”. ووقّع الرئيس على المرسوم، وقال إنه إذا لم تدفع الدول “غير الصديقة بالروبل ابتداء من الأول من نيسان، فإن روسيا ستعتبر هذا تقصيراً في عقود الغاز”.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هل ما يحدث في أوكرانيا يعتبر حرب العالمية الثالثة؟
التالى البابا فرنسيس: سقوط مروّع للبشرية