زيلينسكي: الشعوب العربية متضررة من حصار روسيا للموانئ الأوكرانية

زيلينسكي: الشعوب العربية متضررة من حصار روسيا للموانئ الأوكرانية
زيلينسكي: الشعوب العربية متضررة من حصار روسيا للموانئ الأوكرانية

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن “الشعوب العربية متضررة من حصار روسيا للموانئ الأوكرانية”، مشيرًا إلى أن “أوكرانيا لن تتمكن من تصدير أي طن من المواد الغذائية أو الحبوب إلى منطقة آسيا أو الشرق الأوسط والعالم العربي أو أوروبا”، موضحًا أن “روسيا حاصرت كل الموانئ وجميع القنوات التجارية ولا تريد أن تستمع إلى أي حجج أو مبررات لرفع هذا الحصار وللأسف هذه ستكون أزمة ثانية وكبرى بعد أزمة الطاقة التي شهدتها أوروبا لأنه سيكون هناك نقص في الحبوب والشعير والذرة والقمح والزيوت”.

وقال الرئيس الاوكراني في اطلالة خاصة وحصرية عبر قناة “العربية” مع الاعلامية ليال الاختيار “سيكون هناك خطر كبير وأزمة كبيرة في حال لم تتمكن أوكرانيا من تصدير حبوبها والغذاء إلى الأسواق العالمية”.

وفي موضوع المفاوضات بين كييف وموسكو، طلب الرئيس الأوكراني من شعوب العالم العربي أن تفهم “حملة التضليل لما يحدث على الأرض في أوكرانيا ورؤية التفاصيل المأسوية”، قائلًا: “فالقوات الروسية اغتصبت آلاف النساء وسرقت عشرات الآلاف من الأطفال ودمرت مدنًا بأكملها وقصفت الكنائس والمساجد، واليوم بسبب ما قاموا به تبدو المفاوضات معقدة بسبب انتهاكات موسكو”.

وأضاف زيلينسكي : “أوكرانيا دولة مستقلة ولا تخضع لأي إملاءات خارجية ومن أجل ذلك استشهد آلاف الأوكرانيين ونحن نكافح من أجل الاستقلال ،وكل المعلومات التي تسمعونها بشأن المفاوضات فهي مرتبطة استثنائيًا بموقف الرئيس الروسي وهو من يحدد فقط متى روسيا جاهزة للمفاوضات”.

وفي سؤال عما إذا كان يحب أن يوجه رسالة ما إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اكتفى بالقول: “لا أريد”.

وعن مسار الحرب بين أوكرانيا وروسيا، اعتبر أن “أي نوع من الحرب فهو يؤذي ويلحق الضرر بالشعوب”، قائلًا: “أنا شخصيًا مهتم اهتمامًا كبيرًا بأن تنتهي الحرب ونلتقي بالروس لوضع حد لهذه الحرب وإيجاد فرص لإنهائها ونحن لا نريد من أحد شيئًا وليس هناك أراضٍ ليست ملكنا ولا نطمع في أراضي روسيا ولا نريد احتلال روسيا أو أجزاء منها ..نحن فقط نريد أن نعود إلى عائلاتنا”.

وعن الضمانات الدولية التي طالبت بها أوكرانيا ، قال زيلينسكي : “نحن نطمح في الحصول على ضمانات أمنية من شركاء نافذين دون إمكانية التكرار في الاعتداء على بلدنا وأن يكون هناك تسليح عند الضرورة للجيش الأوكراني وأن تكون هناك عقوبات عند الحاجة وقوانين تسجل على مستوى الدستور وحماية استقلال أوكرانيا من اي غزو قد تتعرض له.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نائبة بايدن تعاود عملها بالكمامة
التالى ترمب طلب “المحظور” من البنتاغون