لندن: حملة روسيا في أوكرانيا زعزعت الاستقرار الأوروبي

لندن: حملة روسيا في أوكرانيا زعزعت الاستقرار الأوروبي
لندن: حملة روسيا في أوكرانيا زعزعت الاستقرار الأوروبي

أكدت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، أن “هناك أدلة على قيام القوات الروسية بقتل المدنيين الأبرياء واغتصاب النساء، مشيرة إلى أن الحملة العسكرية الروسية “المروعة” في أوكرانيا أدت لزعزعة السلام والاستقرار في أوروبا”. وقالت إن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، شن هجوماً جديداً في شرق وجنوب أوكرانيا في محاولة يائسة لتكون له اليد العليا”.

واعتبرت أن “الأبرياء يدفعون ثمن الوحشية المستمرة” في مدن مثل ماريوبول. وبريطانيا قدمت حزمة شاملة من الدعم الإنساني والعسكري والاقتصادي لكييف بقيمة 2 مليار دولار، والإمدادات البريطانية من الأسلحة المضادة للدبابات إلى المركبات القتالية المدرعة ساعدت كييف على وقف تقدم القوات الروسية”.

وأضافت، “نحن نعمل مع شركائنا الدوليين وحلفائنا لتقوية حلف شمال الأطلسي (الناتو)، إذ يتسم بالمرونة والقدرة على التعامل مع مجموعة كاملة من التهديدات التي يتعرض لها الأمن الأوروبي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كييف: صفعة ألمانية في وجه الشعب الأوكراني
التالى تحرك أميركي بريطاني وخطط طوارئ حول ملف تايوان