رعد: معركتنا من أجل إعادة بناء الدولة

رعد: معركتنا من أجل إعادة بناء الدولة
رعد: معركتنا من أجل إعادة بناء الدولة

أكّد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد “أننا نثِقُ بشعبنا وبإرادته، ولا تهزّنا أزمة إقتصادية نحن نعرف أسبابها الحقيقية، ونعرف المستثمرين عليها من الدول الخارجية، وهذه ليست أزمة تمرّ في البلاد”، مشيراً الى “أننا وُجِهنا بحروب من أجل أن تُلوى ذراعنا المقاومة فلن نفعل.”

وأشار رئيس كتلة الوفاء للمقاومة الى أن “معركتنا في لبنان هذا الإستحقاق ليس من أجل شقّ طريقٍ أو حفر بئر وليس من أجل ترتيب مصلحة خاصة هناك أو مصلحة شخصية هنالك، معركتنا من أجل أن نحمي بلدنا ومن أجل أن نعيد بناء الدولة التي تحترم مواطنيها وتعمل من أجل خدمتهم ورعاية شؤونهم في كل مجالات حياتهم دون أن ترهن قرارهم السياسيّ ومستقبلهم للأجنبيّ أو لطمعٍ في هذه البلاد.”

ولفت الى أن “قدرنا أن نقبل بالشراكة وأن نمارس الشراكة في رعاية شؤوننا الداخلية ونحن عملنا مع حلفائنا السياسيين والنيابيين وفي الحكومات من أجل أن نكرّس هذه الشراكة على قاعدة خيارنا الوطنيّ الذي وجدنا أنه الوحيد الذي يملك جدوى في حماية لبنان والدفاع عنه.

وسأل رعد: من لا يريد للمقاومة وخيارها أن تحميَ لبنان فليدلنا على الخيار الآخر الذي فيه حماية لبنان دون أن يعتمد على الأجنبي وعلى من ندّعي صداقته لنا وهو يضع يده في فم الإسرائيلي ويمدّه في كل عام بأكثر من ثلاثة عشر مليار دولار دعمًا لإرهابه ورعايةً لعدوانه وحماية لتفوّقه على كلّ دول المنطقة وجيوش المنطقة.

وشدد على أن “المقاومة هي التي تحمي لبنان ضمن معادلة الجيش والشعب والمقاومة، هذه المعادلة هي التي فرضت توازن الردع على العدو الإسرائيلي ولجمته على أن يمارس أيّ غارة أو إعتداء على الأقل منذ العام ٢٠٠٦ حتى الآن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الحكومة تودّع اللبنانيين بالقرارات “المؤلمة”
التالى إلى العتمة الشاملة بعد الانتخابات؟