راجي السعد: لن نسمح لأحد “ما يخلينا”

شدد المرشح عن أحد المقعدين المارونيين في عاليه – دائرة جبل لبنان الرابعة راجي السعد على اننا سوف نكمل المسيرة والعلاقة التاريخية التي تربط المختارة بعين تيريز وتربط آل السعد بعاليه والجبل وقال :”نحن متجذرون في هذا الوطن والجبل وعاليه مثل “سنديانة عين تيريز”، وسنبقى هنا ومن أجل هذا الجبل وأهله وناسه سنعمل لتعود امجاد البلد ولن نسمح لأحد “ما يخلينا”.

وأضاف في لقاء حواري نظمه فرع بدغان في الحزب التقدمي الاشتراكي مع السعد، بحضور وكيل داخلية الجرد جنبلاط غريزي وأمين السر سامر ابي المنى ومعتمد المعتمدية الثانية صالح شيا وأمين سر مكتب الجرد في منظمة الشباب التقدمي وائل شيا ومدراء فروع : “من أجل تحقيق الأهداف علينا رسم خارطة طريق واضحة تبدأ من ملف السيادة، فلا يمكننا بناء أي دولة بجيشين وسلاحين وبوجود ميليشيا مسلحة ترتكب جرائم وتجتاح مناطق لتغيير معادلات سياسية كما حصل في  7 و10 أيار 2008. اذا نحن نريد استعادة السيادة وحصر السلاح بيد الدولة وتأمين استقلالية القضاء وكف يد التدخلات عنه لاعطاء الثقة للداخل والخارج لجذب المستثمرين”.

وأكد أن الالتزام مع أهل الجبل هو التزام أخلاقي نابع من ايمان بهذه الارض وأهلها، والعمل على إنماء المنطقة.

وأشار الى ان “المسيرة انطلقت منذ زمن، ولن تنتهي في 15 أيار بل ستنطلق في 16 أيار لنبني معا وطننا وجبلنا.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ضاهر: هذا مرشّحي لموقع نائب رئيس المجلس
التالى كهرباء لبنان: إجراءات لتفادي العتمة الشاملة