شائعات من باب التهويل!

شائعات من باب التهويل!
شائعات من باب التهويل!

لوحِظ خلال الايام القليلة الماضية أنّ بعض منصات التسريب، سواء من بعض “الغرف السوداء” أو على مواقع التواصل الاجتماعي، دأبت على التهويل واشاعة أجواء مقلقة تُنذر باهتزاز مالي كبير في فترة ما بعد الانتخابات مباشرة.

وأبلغت مصادر حكومية “انّ هذه الشائعات ليست مبنية على وقائع جدية، بل هي من باب التهويل الذي يعمد اليه المتضررون من سلوك لبنان طريق الانفراج، والذي تسعى اليه الحكومة”.

واكدت مصادر مالية لـ”الجمهورية” انّ “الوضع في أسوأ حالاته ويقترب من ان يصبح ميؤوساً منه، ومشرّع على مخاطر كبيرة. فأي سيناريوهات أو شائعات تطلق من هنا وهناك ليست مستغربة أو مفاجئة، خصوصاً ان العامل الاساس في توقّع الأسوأ وتشجيع مطلقي الشائعات على المضي في ذلك من دون ايّ رادع أو حسيب هو الضعف الذي تعانيه السلطة، وتراجع هيبتها وانعدام الثقة بقدرتها على توفير العلاجات المطلوبة. وبالتالي، فإنّ بقاء السلطة في وضعها الانحداري الراهن لا يترك أمام البلد طريقاً يسلكه سوى السقوط والغرق أكثر فأكثر في وحول الازمة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بو حبيب: نأمل أن تصل نسبة الاقتراع إلى 70 في المئة مساءً
التالى تجميد تراخيص حمل السلاح حتى إشعار آخر