المكاري: سنبقى مع الدولة مع أنها تهرب منا

المكاري: سنبقى مع الدولة مع أنها تهرب منا
المكاري: سنبقى مع الدولة مع أنها تهرب منا

شكر وزير الإعلام زياد المكاري، خلال مؤتمر صحافي، في بيت بيروت، السوديكو لاطلاق “تيليتون” لتلفزيون لبنان، المقرر في شهر حزيران المقبل بعد زيارة قداسة البابا فرنسيس الى لبنان، “الحضور الكريم الذي شرفنا الليلة، لمؤازرتنا بحملة إعادة الألق لشاشتنا الأم، شاشة تلفزيون لبنان، التي فتحنا عيوننا عليها في زمن كان فيه القطاع العام سابقا للقطاع الخاص. ويمكن للبعض أن يقول أنني رايح على الحج والناس راجعة على اعتبار أن الدولة اللبنانية تفككت ولم تعد الامور متعلقة بتلفزيون لبنان”.

وأضاف: “أريد أن أقول أن الدولة اللبنانية بنظري هي أنتم، أنتم الذين نجحتم وأبدعتم وحلقتم ورفعتم اسم لبنان هنا وفي الخارج. والدولة التي تمتلك ودائع بشرية مثلكم لا يعود مهما بالنسبة لها إذا خسرت ودائع مالية، وأنتم أهم وديعة في الدولة اللبنانية التي لا أراها الا على صورتكم”.

وتابع: “ليس بالصدفة اخترنا بيت بيروت لنطلق منه أكبر مشروع للتلفزيون، اخترناه لرمزيته، ونحن هنا لنقول أننا سنبقى مع الدولة مع أنها تهرب منا، ووجودنا اليوم هو فعل ايمان بدولتنا، وبقدرتنا، وفعل مقاومة، مقاومة تآكل الدولة. لا يقل أحد، كيف سننهض بالتلفزيون والدولة مفلسة، لأنني أقول أن الرأسمال البشري كان في دولتي وسيبقى أهم من الرأسمال المادي والتيليتون الذي نحن هنا اليوم لنعلن عن موعده ليس فقط جمع أموال لتأهيل الشاشة بالشكل، إنما هو أيضا جمع طاقات لتأهيل الشاشة بالمضمون. وانطلاقا من فكرة بثنا لطاقاتنا بشاشتنا، أود أن أخبركم أن اللوغو الجديد لتلفزيون لبنان سيكون لبنان وبث، بث بحرف الثاء وليس بحرف السين. من بث تلفزيون لبنان نريد بث طاقتنا. من بث تلفزيون لبنان سنؤكد قدرتنا، من بث تلفزيون لبنان بدنا نفرجي صورتنا. وموعد تليتون سيكون في حزيران”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هل تتبدل مواقف الوزراء من “الصندوق” بعد الانتخابات؟!
التالى سلامة والتدقيق في حساباته… ابحثوا عن المكان الصح