بعد أحداث مشابهة لمسؤولين بالطاقة… وفاة رئيس شركة نفط روسية

بعد أحداث مشابهة لمسؤولين بالطاقة… وفاة رئيس شركة نفط روسية
بعد أحداث مشابهة لمسؤولين بالطاقة… وفاة رئيس شركة نفط روسية

توفي رئيس شركة “لوك أويل”، ثاني أكبر منتج للنفط في روسيا، رافيل ماغانوف، اليوم الخميس، بعد سقوط مشبوه من نافذة مستشفى في موسكو، لتصبح وفاته، الأحدث في سلسلة من حالات مماثلة لرجال أعمال روس لقوا حتفهم بصفة مفاجئة وغير مفهومة.

وأكدت وسائل إعلام روسية وفاة ماغانوف البالغ من العمر 67 عاماً، لكن ملابسات سقوطه من المبنى، لم تتضح بعد.

ونقلت وكالة رويترز عن شخصين كانا يعرفان ماغانوف جيدا إنهما لا يرجحان أنه انتحر. بينما قال مصدر آخر مقرب من الشركة إن هناك اعتقادا داخل الإدارة بأن الرجل انتحر، لكنه (المصدر) لم ير أدلة أو وثائق تدعم ذلك.

ورداً على سؤال لرويترز عما إذا كانت تحقق في الوفاة المشبوهة، أحالت شرطة موسكو السؤال إلى لجنة التحقيق الحكومية. ولم ترد اللجنة على طلب التعليق الذي أرسلته رويترز.

وقالت شركة “لوك أويل” في بيان إن “ماغانوف توفي إثر مرض خطير”. وأضافت “حزن الآلاف من موظفي شركة لوك أويل بشدة على هذه الخسارة الفادحة ويعبرون عن خالص تعازيهم لأسرة رافيل ماغانوف”.

ليست الحالة الأولى

كما توفي العديد من كبار المسؤولين الروس المرتبطين بمجال الطاقة فجأة، وفي ظروف غامضة في الأشهر القليلة الماضية.

وذكرت وسائل إعلام روسية أنه في اليوم التالي لإرسال روسيا لقواتها إلى أوكرانيا في شباط الماضي، عُثر على المدير التنفيذي لشركة “غازبروم” ألكسندر تيولاكوف، ميتاً في مرآب منزله بالقرب من سان بطرسبرغ.

وفي نيسان، عُثر على المدير السابق لشركة نوفاتيك سيرغي بروتوسينيا، أكبر شركة منتجة للغاز الطبيعي المسال في روسيا، ميتاً مع زوجته وابنته في فيلا بإسبانيا. وقالت الشرطة الإقليمية الكتالونية، التي حققت في القضية، إنها تعتقد أنه “قتلهم ثم انتحر”.

وفي أيار كذلك، ذكرت وسائل إعلام روسية أن المدير السابق لشركة لوك أويل ألكسندر سوبوتين، عُثر عليه ميتاً في قبو منزل خارج موسكو. وفي الشهر نفسه، قالت وسائل إعلام روسية إن نائب رئيس غازبرومبانك السابق فلاديسلاف أفاييف، عثر عليه ميتا في شقة بموسكو، مع جثتي زوجته وابنته أيضاً.

موقف ماغانوف من غزو روسيا

عمل ماغانوف في شركة لوك أويل منذ عام 1993، بعد وقت قصير من تأسيس الشركة، وأشرف على عمليات التكرير والإنتاج والاستكشاف، وأصبح رئيس مجلس الإدارة في عام 2020. وعلى غير المعتاد بين الشركات الروسية، اتخذت شركة لوك أويل موقفا تجاه تدخل موسكو في أوكرانيا. إذ أعرب مجلس إدارة الشركة في آذار، عن قلقه بشأن “الأحداث المأساوية” في أوكرانيا ودعا إلى “إنهاء النزاع المسلح في أقرب وقت ممكن” عبر المفاوضات.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أميركا… مقتل شخص وإصابة اثنين طعناً في مدرسة ثانوية
التالى “التيار الصدري” لقائد الجيش: أبعد الحشد الشعبي من “الخضراء”