لماذا لن تصبح عقيلة الملك تشارلز الثالث ملكة؟

لماذا لن تصبح عقيلة الملك تشارلز الثالث ملكة؟
لماذا لن تصبح عقيلة الملك تشارلز الثالث ملكة؟

بعد إعلان وفاة الملكة إليزابيث الثانية، أصبح الأمير تشارلز ملكا لبريطانيا، باعتباره النجل الأكبر للملكة، وبطبيعة الحال فإن زوجته كاميلا باركر، أصبحت “عقيلة الملك”، إلا أنها قطعا لن تصبح ملكة. وبحسب العرف الملكي في بريطانيا، العرش لا يمكن توريثه إلا من قبل الأعضاء الذين تزوجوا من العائلة المالكة.

وطبقا لهذه الأعراف، لم يصبح الأمير فيليب ملكا على بريطانيا، رغم أنه كان زوج الملكة إليزابيث الثانية لأكثر من 7 عقود، وتمنح هذه الأعراف زوج الملكة من خارج الأسرة الحاكمة لقب الأمير فقط.

وتزوج الملك تشارلز من كاميلا في عام 2005، ومنذ ذلك الحين تم الاعتراف بها، وإن كان على مضض من قبل البعض، كعضو رئيسي في العائلة المالكة، التي ساعد تأثيرها الجيد على زوجها في تعامله مع دوره الملكي.

وفي الذكرى السبعين لتولي الملكة إليزابيث العرش، أعطت مباركتها لكاميلا بأن تصبح عقيلة الملك عندما يخلفها تشارلز على العرش، وقالت حينها إنها تفعل ذلك “برغبة صادقة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 15 دولة تقودها الأسرة الحاكمة في بريطانيا
التالى جونسون يكشف فضيحة إعلامية قبل وفاة الملكة