مدن إيرانية كبرى دخلت على خط الاحتجاجات

مدن إيرانية كبرى دخلت على خط الاحتجاجات
مدن إيرانية كبرى دخلت على خط الاحتجاجات

لليوم الرابع على التوالي، تشهد إيران مظاهرات واسعة بعد انضمام مدن كبرى جديدة احتجاجا على قتل الشرطة الإيرانية للشابة مهسا أميني بعد اعتقالها بذريعة عدم التزامها بالحجاب الإجباري الذي تفرضه السلطات الإيرانية.

وانضمت مدن تبريز وشيراز وإيلام وهمدان وسبزوار وقزوين وقم وزنجان وكرمان إلى الاحتجاجات العارمة في إيران.

وترددت الهتافات ضد النظام والمطالبة برحيل رموزه وعلى رأسهم المرشد خامنئي، ومن هذه الهتافات: الموت للديكتاتور والموت لخامنئي.

وقد أظهرت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي تصاعد المواجهات بين قوات الأمن الإيرانية والمتظاهرين المحتجين في مدينة تبريز، شمال غربي إيران، بعد انضمام المدينة اليوم إلى الاحتجاجات الواسعة.

وفي قزوين، أظهرت مقاطع فيديو حصلت عليها “إيران إنترناشيونال” هجوم المحتجين في هذه المدينة التي تقع شمالي إيران، على مركبة تابعة للشرطة الإيرانية.

كما بعث أحد المواطنين الإيرانيين في قزوين بمقطع فيديو إلى “إيران إنترناشيونال”، يقول فيه إن المتظاهرين أضرموا النار في حافلة للقوات الأمنية.

وفي العاصمة طهران، أظهر مقطع فيديو حصلت عليه “إيران إنترناشيونال” قيام قوات الأمن الإيرانية بإطلاق الغاز المسيل للدموع داخل مترو أنفاق طهران لتفريق المحتجين. ورد المتظاهرون على عناصر الأمن بهتاف: “يا عديمي الشرف.. يا عديمي الشرف”.

وهتف المحتجون في منطقة كشاورز في العاصمة الإيرانية طهران: “الموت لحزب الله”.

كما أظهر مقطع فيديو متداول عن احتجاجات العاصمة الإيرانية طهران قيام محتجين غاضبين بإغلاق شارع “حافظ”، أحد الشوارع الرئيسية في العاصمة، لمنع قوات الأمن من الاقتراب من المتظاهرين وتفريق جموعهم.

ومن هتافات المتظاهرين في العاصمة الإيرانية طهران: “أمامنا عام الدم.. وسنشهد سقوط المرشد”.

وأظهر مقطع فيديو متداول للاحتجاجات الجارية في إيران مطاردة قوات الأمن الإيرانية للمتظاهرين في مدينة شيراز، جنوبي إيران، واستخدام الرصاص الحي باتجاه المحتجين لتفريقهم، ومطاردتهم عبر عناصر يستقلون الدراجات النارية.

كما خرج عشرات الآلاف من المحتجين في مدينة همدان، غربي إيران، في يومهم الأول من الانضمام إلى الاحتجاجات. وهتف متظاهرو همدان ردًا على قوات الأمن: “يا عديمي الشرف.. يا عديمي الشرف”.

وهاجم المحتجون في مدينة مشهد، شمال شرقي إيران، سيارة إسعاف استغلتها القوات الأمنية في اعتقال المتظاهرين.

وصباح اليوم الثلاثاء، نظم الطلاب الجامعيون تجمعات احتجاجية في عدة جامعات مختلفة، ورددوا هتافات ضد النظام، وركل عدد من الطلاب صورة المرشد الإيراني، علي خامنئي.

وتظهر الصور والفيديوهات المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي أنه في اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر، “تم تنظيم تجمعات في جامعات طهران، وعلم وصنعت، وشهيد بهشتي”.

وفي الفيديوهات المنشورة عن احتجاجات جامعة “علم وصنعت” هتف الطلاب المحتجون مخاطبين عناصر “الباسيج” الذين كانوا ينوون تعطيل تجمعهم: “عديم الشرف.. عديم الشرف”.

ورفع طلاب جامعة الخوارزمي في كرج، شمالي إيران، شعار: “سنوات من الجرائم.. الموت لولاية الفقيه” و”الموت لخامنئي”.

يشار إلى أن وفاة مهسا أميني بعد تعرضها لاعتداء من قبل عناصر دورية الإرشاد أدت إلى ردود فعل عديدة، مما أدى في النهاية إلى احتجاجات حاشدة في الشوارع، وكانت بمثابة الشرارة التي أخرجت النار من تحت الرماد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حاول دخول طرابلس الليبية 3 مرات… باشاغا يستسلم
التالى تونس… إخلاء سبيل راشد الغنوشي