رئيس بلدية بيروت عاد خائباً

رئيس بلدية بيروت عاد خائباً
رئيس بلدية بيروت عاد خائباً

بعد أن خرجت "الفضيحة" إلى العلن، يُحاول رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني وبعض أعضاء المجلس القريبين منه، لملمة قضية المناقصة التي تعتريها شوائب، بعد أن وقف في وجهها نائب رئيس البلدية إيلي أندريا، إذ تبيّن أن الفارق بين القيمة الحقيقية للأشغال المطلوبة وبين الرقم الممنوح لطرف محدّد، تجاوز الخمسة مليارات ليرة لبنانية.

وقد عُلم بأن عيتاني، وفي اليوم نفسه، الذي كُشف فيه عن الموضوع، توجّه إلى "بيت الوسط"، إلا أنه عاد خائباً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالأسماء: 4 قرارات لـ 368 شخص شملتهم ترقيات فوج حرس مدينة بيروت