أخبار عاجلة

عودة الحرارة بين “القوّات” و”المستقبل”

عودة الحرارة بين “القوّات” و”المستقبل”
عودة الحرارة بين “القوّات” و”المستقبل”

كشفت صحيفة «الأنباء» الكويتية ان معظم العوائق التي كانت تقف حائلا دون لقاء الرئيس سعد الحريري ورئيس القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، قد تبددت من خلال المراسلات المباشرة عبر الوزيرين غطاس خوري (المستقبل) وملحم الرياشي (القوات)، وفي المعلومات ايضا ان حزب الكتائب لن يكون بعيدا عن هذا التحالف المستعاد، في مواجهة محاولات تكريس الهيمنة على القرار اللبناني.

واشارت المصادر المتابعة لـ «الأنباء» الى ان جهود توحيد القوى، تمتد الى طرابلس والشمال، متوقعة تحالف الأقويين في طرابلس الآن، رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي، والوزير السابق أشرف ريفي، الذي يعمل على التمدد خارج الشمال ايضا، وحيث يوجد سياديون رافضون للحالة السائدة، علما ان مساعي التوحيد توجب احترام التوازن بين القوى المتوافقة او المتحالفة، على ان يستمر هذا الانسجام المستعاد، خلال الانتخابات وبعدها إن حصلت، أو لم تحصل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى باسيل يوقظ الفتنة باستهداف السنية السياسية