أخبار عاجلة
الجميل: متخوفون على مستقبل المجلس النيابي -
حواط: المسيرة أصعب ومقاومتنا مستمرة -
الطبش: مبروك لكل أم تكافح من أجل أسرتها -
فضل الله: فلسطين ليست للبيع -
لهذه الأسباب لن يزور عون سوريا! -

حرب ايران واسرائيل… العام المقبل؟

حرب ايران واسرائيل… العام المقبل؟
حرب ايران واسرائيل… العام المقبل؟

رأت مجلة “The National Interest” الأميركية أن إسرائيل وإيران تقفان الآن على عتبة حرب واسعة جديدة قد تبدأ عام 2019.

وجاء في تقرير أعده البروفيسور ريموند تانتر، العضو الأسبق في مجلس الأمن القومي الأميركي، والبروفيسور ايفان ساشا شيهان الخبير في العلاقات الدولية، أن التوتر في الشرق الأوسط الذي يستمر منذ عقود قد يؤدي إلى حرب مفتوحة جديدة تتجاوز الحدود الإقليمية.

وأضاف التقرير أن إيران قد تُجند في حربها ضد إسرائيل من القوات الإقليمية بما فيها العراقية والأفغانية والباكستانية بالإضافة إلى جيشها الخاص وقوات الحرس الثوري الإسلامي .

ويشير التقرير إلى أن الميليشيات الأفغانية يتراوح عددها ما بين 15 ألف إلى 20 ألف مقاتل، فيما يبلغ عدد القوات الباكستانية حوالي 5 آلاف مقاتل، بالإضافة إلى قوات الحرس الثوري الإيراني التي يتراوح عددها بين 8 إلى 10 آلاف مقاتل والجيش الإيراني (من 5 إلى 6آلاف)، وفقا لتقديرات عام 2016″.

وجاء في التقرير: “سألنا مطلع كانون الثاني 2018: هل ستبدأ الثورة في إيران هذا العام؟ ونتساءل الآن: هل إسرائيل وإيران ستتحاربان في 2019؟”

كما يعتقد واضعا التقرير أن صراعا مباشرا بين إيران وإسرائيل لا يلوح في الأفق فقط، بل بدأ بالفعل، ولفتا إلى حادث إسقاط الجيش الإسرائيلي لطائرة من دون طيار إيرانية كمثال على هذا الصراع.

وحسب وجهة نظر واضعي التقرير فإن هذه الأحداث تشكل تربة خصبة تمهيدا لحرب كبيرة جديدة، في حال إصرار طهران على تعزيز تواجدها في سوريا بعد دحر “داعش”.

ويشير التقرير إلى أن هذا الصراع المحتمل قد تشارك فيه المليشيات الشيعية العراقية المنضوية تحت لواء ما يسمى بـ”قوات الحشد الشعبي” المدعومة بقوات الحرس الثوري الإسلامي.

ومن المستبعد أن الصراع المفتوح لن يتجاوز إطار المنطقة، نظرا لأن إسرائيل تتمتع بدعم الولايات المتحدة التي تسعى الآن إلى ردع إيران في سياستها بالمنطقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى باسيل يوقظ الفتنة باستهداف السنية السياسية